معنى غثاء وجفاء في القران

الكاتب: رامي -
معنى غثاء وجفاء في القران
"محتويات المقال

معنى غثاء وجفاء
معنى غثاء احوى
معنى لباساً و معاشاً

نقدم إليك عزيزي القارئ معنى غثاء و جفاء تلك الكلمتان المذكورتان في كتاب الله العزيز الحكيم المنزه عن كل خطأ أو معنى غير مفهوم و لكن دورنا كعباد مؤمنين يكون في ضرورة البحث عن ما نعجز عن إدراك المقصود منه في آيات الله تعالى حتى نتمكن من العلم بما ورد فيه من أوامر و نواهي.

تحرص موسوعة على إيضاح كل غامض يعجز المرء عن فهمه و الوصول إليه و المتعلق بمعاني الكلمات و المصطلحات الواردة بالقرآن الكريم لذلك نعرض في السطور التالية معنى غثاء و جفاء تفصيلاً، كما سنذكر معنى لباساً و معاشاً؛ فتابعونا.

معنى غثاء وجفاء

إليكم فيما يلي معنى كلمتي غثاء و جفاء:

غثاء: ورد ذكر كلمة غثاء في موضعين من القرآن الكريم حيث يقول تعالى في سورة المؤمنون الآية 41 (فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً ? فَبُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)، و كذلك سورة الأعلى الآية 5 (فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى?)،و الغثاء هو ما يطفو من شوائب و رغوة فوق المياه الناتجة عن السيول و الفيضانات.
جفاء: يقول تعالى في سورة الرعد الآية 17 (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً) و له ذات المعنى الخاص بالغثاءحيث يقصد به الرغوة و الشوائب الطافية فوق الماء.
معنى غثاء احوى

يقول تعالى في سورة الأعلى الآية 5 (فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى?) فالغثاء هو الناتج عن السيل من حشائش ورغوة ونباتات يقذفها ناحية الأودية يكون لونها أسود وهو المقصود بكلمة أحوى.


معنى لباساً و معاشاً
ورد ذكر كلمتي لباساً و معاشاً في القرآن الكريم في سورة النبأ الآيات 10، 11 (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا،وَجَعَلْنَا النَّهَارَ  مَعَاشًا)، و المقصود من الآيات الكريمة أن الله تعالى قد شبه الليل باللباس الذي يستتر به المرء حيث إن ظلام الليل به ستر وسكون يكون للإنسان فيه راحة من مشقة وعناء اليوم.
بينما المقصود من جّعل الله تعالى النهار معاشاً للإنسان أنه ذلك الوقت الذي يكون فيه الشخص بكامل نشاطه وطاقته يذهب إلى قضاء أعماله و حاجاته، يتعامل مع غيره من الناس و يحتك بهم فالنهار هو وقت العيش و الليل وقت الثبات و النوم.

القرآن الكريم محيط خصب مليء بالمفردات و المصطلحات اللغوية الثمينة و القيمة و التي لا يماثلها أي كتاب أو رسالة سماوية أخرى في ذلك، و قد كرم الله تعالى اللغة العربية بأن تكون هي اللغة المنزل بها ذكره الحكيم لذلك أعطى علماؤها اهتماماً كبيراً لتفسير معاني آيات القرآن الكريم و إيضاح الأوامر والنواهي المتضمنة بها."
شارك المقالة:
16 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook