منطقة جدة في المملكة العربية السعودية

الكاتب: ولاء الحمود -
 منطقة جدة في المملكة العربية السعودية

تعرف على منطقة جدة في المملكة العربية السعودية.

 
جدة التاريخية
تعرف منطقة جدة التاريخية محليًا باسم “جدة البلد” وذلك لوقوعها في وسط مدينة جدة، وهي من أقدم المناطق في السعودية؛ إذ يعود تاريخها إلى ما قبل العصور الإسلامية تبعًا لما ذُكر في المصادر التاريخية، وقد أُدرج اسمها ضمن مواقع التراث العالمي في منظمة اليونسكو عام 2014، ومرّت هذه المنطقة بفترة ذهبية في عصر الخليفة عثمان بن عفان حين اتخذها ميناء لمكة المكرمة وكان ذلك عام 26 هجري الموافق 647، وتضم جدة التاريخية العديد من المناطق العريقة كسور جدة والأسواق والحارات التاريخية القديمة والآثار والمساجد، لذا أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإنشاء إدارة باسم مشروع جدة التاريخية مرتبطة بوزارة الثقافة السعودية، وتخصيص ميزانية مالية للمرحلة الأولى تُقدر بخمسين مليون ريال سعودي؛ لإعادة ترميم الأبنية الآيلة للسقوط في جدة البلد والحفاظ على هذا التاريخ العريق.
 
سور جدة القديم
يعود بناء سور جدة القديم إلى عهد المماليك؛ إذ أمر حسين الكردي ببناء هذا السور لحماية البحر الأحمر من ضربات البرتغاليين، وقام جنوده بتحصين السور وعمل القلاع والأبراج والمدافع لمواجهة السفن الحربية القادمة على المدينة، كما حوّطه بخندق كبير لزيادة التحصين وأمنه بمعاونة أهل البلد إلى أن تم تنفيذ السور ومرافقه بالكامل، وجعل له بابان: أحدهما من جهة مكة المكرمة والآخر من جهة البحر الأحمر، وجعل الأمير حسين للسور ستة أبراج وفتح لها ستة أبواب: باب مكة وباب شريف وباب جديد وباب البنط وباب المغاربة، ثم أضيف إليها باب الصبة، وبعد فترة زمنية طويلة تم إزالة هذا السور لوقوعه في منطقة العمران وكان ذلك عام 1947.
 
أبرز أحياء جدة التاريخية 
قسمت منطقة جدة التاريخية داخل سورها إلى عدة أحياء أو “حارات” وسُميت بأسماء اكتسبتها من موقعها الجغرافي أو من طبيعة الأحداث التي مرت فيها ومنها:
 
حارة المظلوم: وتقع الحارة في الجزء الشمالي الشرقي من السور شمال شارع العلوي وتضم دار آل قابل وآل شيخ وسوق الجامع ومسجد الشافعي، وسُميت بهذا الاسم لعدة روايات منها أنها نُسبت إلى عبدالكريم البرزنجي الذي تم قتله من قبل الدولة العثمانية، وهناك رواية ثانية لابن فرج تقول أن الاسم نُسب إلى أحد أهل أولياء الصلاح والعلم في المنطقة، وهو الشيخ عفيف الدين عبدالله المظلوم.
حارة اليمن: وتقع الحارة جنوب سور جدة أي جنوب شارع العلوي وسميت بهذا الاسم لاتجاهها القريب من بلاد اليمن، وفيها يتواجد آل نصيف ودار الكيال ودار الجمجوم ودار آل شعراوي وآل عبدالصمد.
حارة الشام: وتقع في شمال سور جدة وسميت بذلك؛ لأنها في اتجاه بلاد الشام وفيها دار السرتي ودار آل الزاهد.
حارة البحر: وتقع في الجهة الجنوبية الغربية من مدينة جدة، وسميت بذلك لإطلالتها على البحر، ويتواجد فيها دار آل النمر وآل رضوان المعروفين بآل رضوان البحر.
حارة المليون طفل: تقع جنوبي جدة، وسميت بهذا الاسم لكثرة الأطفال المتواجدين في أزقتها وشوارعها.
حارة الكرنتينه: تقع جنوبي جدة بمواجهة ميناء جدة البحري القديم، وقد كانت معبر الحجاج القادمين عبر البحر قديمًا، وهي من أقدم أحياء جدة التاريخية التي تقع خارج السور وأغلب سكانها قادمون من دول إفريقيا، وحاليًا تقع بجوار مصفاة جدة الجنوبية للبترول.
أهم مساجد جدة التاريخية
تحتوي جدة البلد على عدد كبير من المساجد الإسلامية القديمة منها: مسجد الشافعي ومسجد عثمان بن عفان ومسجد عكاش ومسجد الجفالي ومسجد الشيخ حامد بن نافع ومسجد الرحمة وجامع حسن عناني ومسجد الملك سعود وغيرها.
 
أشهر أسواق جدة التاريخية 
هناك العديد من الأسواق الشهيرة في جدة البلد منها: سوق الجامع وسوق الندى وسوق العصر وسوق السمك والسوق الكبير وسوق الخضروات والجزارين وسوق الخاسكية.
 
شارك المقالة:
132 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook