من هم العشرة المبشرون بالجنة

الكاتب: رامي -
من هم العشرة المبشرون بالجنة
محتويات المقال

من هم العشرة المبشرون بالجنة
أبو بكر الصديق
عمر بن الخطاب
عثمان بن عفان
علي بن أبي طالب
الزبير بن العوام
سعد بن أبي وقاص
أبو عبيدة بن الجراح
طلحة بن عبيد الله
عبد الرحمن بن عوف
سعيد بن زيد

سنقدم لكم من هم العشرة المبشرون بالجنة ، حيث بشر الرسول صلي الله عليه وسلم عشرة من أصحابه بالجنّة، وقد ورد ذكرهم في حديثه الشريف الذي رواه عبد الرحمن بن عوف حيث قال: أنّ رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: (أبو بَكْرٍ في الجنَّةِ، وعمرُ في الجنَّةِ، وعُثمانُ في الجنَّةِ، وعليٌّ في الجنَّةِ، وطَلحةُ في الجنَّةِ والزُّبَيْرُ في الجنَّةِ، وعبدُ الرَّحمنِ بنُ عوفٍ في الجنَّةِ، وسعدُ بنُ أبي وقَّاصٍ في الجنَّةِ، وسَعيدُ بنُ زيدٍ في الجنَّةِ، وأبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ في الجنَّةِ) “صحيح الترمذي”، لذلك سنقدم لكم اليوم في هذا المقال من هم العشرة المبشرون بالجنة علي موسوعة من خلال السطور التالية.

من هم العشرة المبشرون بالجنة
أبو بكر الصديق

هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو التميمي القرشي ، وكان يسمي بأبي بكر الصديق، وكان مولده بعد الرسول صلي الله عليه وسلم بثلاث سنوات، وكان من الأغنياء، وعمل بالتجارة، وفي أيام الجاهيلة تم تسميته بعبد الكعبة، وحين انتشر الإسلام أطلق عليه الرسول صلي الله عليه وسلم اسم عبد الله، وكان يرافق النبي قبل الإسلام وبعده، وكان معروفاً بأخلاقه ، وكرمه ، وعلمه، وهو يعد أول من أسلم من الرجال.

وعدد من الصحابة أسلم علي يده كالزبير بن العوام، وعثمان بن عفان، وكان من أعظم الناس منزلة وأقربهم لقلب الرسول، وقام بتصديق النبي صلي الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج، فأطلق عليه الرسول صلي الله عليه وسلم لقب “الصديق”.

عمر بن الخطاب

هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن العزي القرشي العدوي، ويرجع نسبه إلي أبو حفص، وكان معروف عنه أنه من أشراف قريش في الجاهلية ، والذي يتحدث باسمهم أمام القبائل الأخري، وكان من المعروف عنه أنه يتسم بالقوة، والشدة ، والحكمة، والعلم، وحينما بعث الرسول صلي الله عليه وسلم، كان عمربن الخطاب معارضاً بشدة للرسول والمسلمين، ثم بعد ذلك هداه الله تعالي، وقام بالدخول في الإسلام، وصار من علماء الصحابة، وأصبح يقول الحق ، ولا يخشي أحد.

وعند هجرة المسلمين، قال أمام قريش أنه مهاجر معهم، وقد كانوا يخرجون في السر، فتحدي قريش وقال ” من أراد أن تثكله أمه، وييتم ولده، وترمل زوجته، فليلقني وراء هذا الوادي” ولم يستطيع أحد أن يقف في طريقة، وبعد ذلك تولي عمربن الخطاب الخلافة بعد وفاة أبي بكر الصديق ، وخلال فترة خلافته حقق الكثير من ألإنجازات،حيث كتب التاريخ الهجري عنها.

عثمان بن عفان

هو أَبُو عبد الله وأبو ليلى عُثْمَان بن عَفَّان بن أبي الْعَاصِ بن أُميَّة بن عبد شمس بن عبد منَاف بن قُصيّ الْأمَوِي يلتقي مَعَ النَّبِي فِي عبد منَاف ، ويعد من أول الرجال الذين دخلوا الإسلام ، كما أنه أول من هاجر إلي الحبشة ، وتزوج من بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم رقية، ومن الألقاب التي لقب بها “ذا النورين”، و”المستحي”، و” المستحيا”، وكان حسن الوجه ولديه لحية طويلة، وكان غنياً وكريماً حيث أعد نصف جيش العسرة وحده، وقام بشراء بئر رومة في المدينة من أجل عابري السبيل، وهو ثالث الخلفاء الراشدين، وتم تجميع القرآن الكريم في عهده، وتم قتله ظلماً في صباح العيد الأضحي، وكان يبلغ من العمر حينها ثمانية وسبعين سنة.

علي بن أبي طالب


هو عليّ بن أبي طالب بن عبد الله بن هاشم القرشي الهاشمي، ابن عمِّ رسول الله عليه الصّلاة والسّلام ، وهو من أول الناس الذين أسلموا، وولد قبل عشر سنين من البعثة ، وقام النبي صلي الله عليه وسلم بتربيته ، ولم يكن يفارقه أبداً، وتزوج من فاطمة بنت النبي صلي الله عليه وسلم، وكان النبي صلي الله عليه وسلم يقول له وسط الصحابة أنت أخي، وكان من رجال الشوري الذين أشار إليهم عمر بن الخطاب، وقتل في اليوم السابع عشر من رمضان ، وكانت في السنة الأربعين للهجرة.

الزبير بن العوام

هو الزبيربن العوام بن خويلد بن أسد بن عبدالعزي بن قصي،أبو عبد الله  الأسدي ، يلتقي مع رسول الله – عليه الصّلاة والسّلام في قصي، وكان يتصف بعدة صفات كالشجاعة، وقوة الإيمان، والكرم، وكان النبي صلي الله عليه وسلم يقول عنه “إنَّ لكلِّ نبيٍّ حواريًا، وحوارييَّ الزُّبير”، وقد قتل غدراً، ومات شهيداً وكان يبلغ من العمر حينها سبع وستون عام.

سعد بن أبي وقاص

هو سعد بن مالك بن وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب، وهو ينتمي إلي أهل آمنة بنت وهب أم الرسول صلي الله عليه وسلم، وقد شهد مع الرسول صلي الله عليه وسلم جميع الغزوات، وكان قائد الجيش في معركة القادسية، وهو من قام بفتح مدائن كسري، وبني الكوفة في العراق ، وتوفي هو يبلغ من العمر سبع وسبعين عاماً، في السنة الخمس والخمسين من الهجرة.

أبو عبيدة بن الجراح

هو عامر بن عبد الله بن الجراح، وتم تلقيبه بأمين الأمة، وقد شهد مع الرسول صلي الله عليه وسلم جميع الغزوات، وكان قائد الجيش في عهد عمر بن الخطاب، وقال الرسول صلي الله عليه وسلم عنه “أن لكل نبي أميناً، وأميني أبو عبيدة”، وقد توفي في طاعون عمواس بالأردن، وكان قبره بها، وكا عمره يبلغ حينها ثماني وخمسين عاماً.

طلحة بن عبيد الله

هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن سعد القرشي التميمي، وكان معروف بكثره صداقاته، وقتل علي يد مروانبن الحكم ، وكان يبلغ من العمر حينها ثلاث وستين عاماً.

عبد الرحمن بن عوف

هو أبو محمد عبد الرّحمن بن عوف بن عبد عوف بن عبد الحارث بن زهرة بن كلاب بن مُرّة بن كعب بن لؤي، كان اسمه في الجاهليّة عبد عمرو وقيل عبد الحارث وقيل عبد الكعبة، وقد سماه الرسول صلي الله عليه وسلم بعبد الرحمن ، وقد أوصي عند وفاته بخمسين ألف دينار لكي تنفق في سبيل الله، وأربعة مائة دينار من أجل من استشهدوا في معركة بدر.

سعيد بن زيد

هو أبو الأعور سعيد بن زيد بن عمرو بن نُفَيل بن العُزّى بن رباح بن عبد الله بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي، وهو زوج أخت عمر بن الخطاب وابن عمه، كما أنه أسلم قبل دخول الرسول صلي الله عليه وسلم لدار الأرقم، وتوفي عن عمر يناهز سبعين عاماً.
شارك المقالة:
27 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook