هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع

الكاتب: المدير -
هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع
"محتويات
أعراض الزائدة بالتفصيل
هل الزائدة الدودية تسبب ألم مستمر أم متقطع
هل الزائدة تسبب دوخة
هل الزائدة تسبب كثرة التبول
هل الزائدة تسبب ألم في الظهر
الفرق بين ألم الزائدة والمبيض
مضاعفات التهاب الزائدة الدودية
علاج التهاب الزائدة الدودية بالاعشاب
اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية
أعراض الزائدة بالتفصيل

الزائدة الدودية عبارة عن أنبوبة معوية تمتد من الأمعاء الغليظة، وتتمثل وظيفة الزائدة الدودية في إنها تحمل البكتريا النافعة للجسم، وتعمل على تقوية مناعة الأمعاء، عند التهابها يحدث الكثير من المشكلات، لذا يجب تحديد كم الالتهام لكيفية علاجها، حيث يكون الاستئصال هو الحل الوحيد لها في حالة الالتهاب الشديد، وقد يكون التهاب بسيط يحتاج إلى تناول العقارات.

التهاب الزائدة الدودية، هو ألم يصيب الجانب الأيمن حيث إن مكان الزائدة الدودية، في أسفل البطن، ويشعر الأشخاص المصابين بالتهاب الزائدة الدودية، بألم في محيط البطن، وأحياناً يصعب عليهم تحديده من أي جانب أو جهة.

من المتعارف عليه أن التهاب الزائدة الدودية يبدأ تدريجياً، حيث يصبح بسيط ويتدرج إلى أن يصبح غير محتمل.

ولكن اعراض التهاب الزائدة الدودية، تتشابه مع الكثير من الأعراض الأخرى، لذا يحرص الأشخاص على التعرف على الأعراض بشكل دقيق من خلال بعض التساؤلات، التي تتمثل في:

هل الزائدة الدودية تسبب ألم مستمر أم متقطع
يبدأ التهاب الزائدة الدودية بالألم البسيط، ثم يشتد حدته فيما بعد، ولكنه يستمر ولا ينقطع في حالة كان الالتهاب شديد، ويبدأ من محيط السرة ويمتد إلى الظهر وأسفل البطن، وحينها يجب الرجوع إلى الطبيب المختص، وفي حالة تفاقم التهاب الزائدة الدودية يجب استئصالها في أسرع وقت ،ومن الأعراض الأخرى للزائدة الدودية:
عدم القدرة على إخراج الغازات من المعدة
الحمى والقشعريرة

ولكي يعرف الشخص إذا كان ما يعاني منه التهاب الزائدة أم عرض لمرض أخر يجب إجراء تحليل التهاب الزائدة الدودية.

هل الزائدة تسبب دوخة

تسبب الزائدة الدودية في بعض الأحيان دوخة التي قد تؤدي لفقدان الوعي، حيث يكون عارض من عوارض الغثيان والقيء المتلازمين مع التهاب الزائدة الدودية، ويندرج تحت الأعراض التي تحدث للجهاز الهضمي فور التهاب الزائدة الدودية، والتي تتمثل في:

الإمساك أو الإسهال
انتفاخ القولون
فقدان الرغبة في الطعام تماما
القيء والغثيان
هل الزائدة تسبب كثرة التبول

يحدث اضطراب في عملية التبول بشكل عام، حيث يجد البعض صعوبة في التبول، وقد يصاب بعض أخر بكثرة التبول، مع الشعور بحرقة شديدة أثناء خروج البول، وهو من أكثر أعراض التهاب الزائدة الدودية شيوعاً.

هل الزائدة تسبب ألم في الظهر

من أكثر اعراض الزائدة الدودية عند النساء شيوعاً هو الم الظهر والبطن، وقد يتراوح هذا الألم، بين البسيط والحاد، حتى أحياناً يتم الخلط بين ألم التهاب الزائدة الدودية مع ألم الدورة الشهرية.

الفرق بين ألم الزائدة والمبيض

تتعدد أسباب ألم البطن، خاصة من الجهة السفلية، حيث كثيراً ما يخلط البعض بين التهاب الزائدة الدودية او تكيس المبايض، لذا يجب معرفة الفرق بين اعراض التهاب الزائدة الدودية، وتكيس المبايض:

اعراض التهاب الزائدة الدودية، كما ذكرناها أعلاه تتمثل في القيء والغثيان، ألم أثناء التبول، مع كثرة كمية البول، يتبعها فقدان شهية وانتفاخ وغازات في البطن.
يبدأ التهاب الزائدة الدودية بشكل مفاجئ دون سابق إنذار، حيث حين تلتهب الزائدة الدودية التي تكون على شكل كيس صغير قد يملأه الصديد فيحدث التهاب يستوجب التدخل الجراحي في الكثير من الأحيان.
أما عن تكيس المبايض فتتمثل أعراضه في الغثيان والقيء وانتفاخ في البطن أيضاً، ويصحبه ألم شديد في البطن ونزيف داخلي وإمساك، ولكن لا تحتاج تكسي المبايض إلى القلق الشديد، حيث يمكن أن تزول تلقائياً خلال شهور من تكونها، أو من خلال تناول بعض العقارات التي يصفها الطبيب.

وعن كيفية تشخيص الزائدة الدودية يجب استشارة الطبيب المختص، فكما ذكرنا كثيراً ما تتشابه الأعراض مع غيرها من الامراض الأخرين ولكن إذا تقطع الألم وأصبح أقل حدة، ففي اغلب الأحيان لا يكون التهاب الزائدة، التي تشتهر بالألم الحاد المستمر، ولكن تشخيص الطبيب يكون أدق حتى لا يؤدي تجاهل الألم إلى انفجار الزائدة الدودية.

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

في حالة إهمال التهاب الزائدة الدودية، والتي تعتبر أكثر الأمور الطارئة خطورة وحدة، حيث كما إن ألمها حاد للغاية، عواقب إهمالها وخيمة وخطيرة، لذا يجب اللجوء للطبيب المختص على وجه السرعة، وعدم افساح المجال لتناول عقارات من شانها تسكين الألم، وتتمثل مضاعفات التهاب الزائدة الدودية في:

يملأ الصديد المعدة، وتنتشر العدوى في الأمعاء كلها.
ثقوب في الزائدة الدودية تسرب السائل، وقد تنفجر من كثرة الالتهاب وهو أمر شديد الخطورة.
علاج التهاب الزائدة الدودية بالاعشاب

هناك العديد من الطرق التي يمكن التخلص من ألم الزائدة الدودية بها، ولكن يجب اللجوء للطبيب لتحديد الطريقة المثلى للعلاج، أما في حالة تشخيص الحالة بأنها التهاب بسيط ولا يحتاج إلى عملية الزائدة الدودية، فيمكن الاعتماد على الأعشاب في التخلص من التهاب وألم الزائدة الدودية، ومن بينها:

النعناع: يعرف النعناع بأنه أحد مقاومات الالتهاب، كما إنه علاج منزلي مفيد للغاية، إذ يساعد على علاج التهاب الزائدة الدودية، ويقضي على الأعراض المصاحبة لها، والتي تتمثل في القيء والغثيان، ليس فحسب بل يعمل النعناع على تخليص الجسم من الغازات، وينصح بشرب مغلي أوراق النعناع الطازجة ثلاث مرات يومياً، كما ينصح المتخصصين بتناول ورقات النعناع الطازجة عن طريق مضغها في الصباح والمساء يومياً.
عصير الخضروات الطازجة: تعتبر الخضروات من اهم سبل تنقية الجسم والدم ودعم جهاز المناعة، كما لها دور فعال في القضاء على الالتهابات والبكتريا، ومن افضل الخضروات التي يمكن تناولها الجزر والشمندر والخيار، كما أن تناول السبانخ والفجل وخلطهم في العصائر أو تناول أوراق الخضروات طازجة، والكزبرة والخيار أيضاً.
شاي الجينسنج: أحد أهم المشروبات التي لها باع كبير في علاج الزائدة الدودية، حيث ينصح به المتخصصين للقضاء على الالتهابات والتورم، ولكي يتخلص الأشخاص من الم والتهاب الزائدة الدودية البسيط، يمكنهم تناول كوبان من شاس الجينسنج يومياً.
الحلبة: تعرف الحلبة بفوائدها الكثيرة، في علاج التهابات الأمعاء بشكل عام، كما إنها تعمل على التخلص من التورم، وتنظيف الأمعاء من الصديد والالتهاب، لذا ينصح بتناول مغلي الحلبة للتخلص من التهاب والم الزائدة الدودية البسيط، حتى في حالة استئصال الزائدة الدودية، ينصح بتناولها في فترة النقاهة بعد عملية الزائدة الدودية، فدوماً ما ينصح بالحلبة للتخلص من المواد المخاطية أو الصديد.
زيت اللوز: يعد زيت اللوز، أحد أهم الطرق الطبيعية للتخلص من ألم الزائدة الدودية، حيث له فاعلية كبيرة في التخلص من الالتهاب، كما يمكن يستخدم لتدليك المنطقة المتألمة في البطن، ويفضل أن يكون الزيت ساخن قليلاً ويمكن وضع منشفة بها زيت لوز على البطن.
اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية

هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن هناك اكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية، وتتمثل في:

بذور فاكهة وبقايا نباتية غير مهضومة، فتترسب في الأنبوب الصغير مسببة التهاب وصديد.
الأطعمة المصنعة من شأنها أيضاً أن تسبب التهاب الزائدة الدودية.
المشروبات المعلبة والمضاف لها مواد حافظة.
الأكلات التي تسبب التهاب القولون.
تناول الكحوليات والكافيين.
الأطعمة المليئة بالدهون والسكريات.
الفول والبروكلي والبقوليات.

وفي واقع الأمر لا يمكن الجزم بأن هناك طرق للوقاية من التهاب الزائدة الدودية، إلا أنه يجب تجنب العادات الخاطئة في الطعام والشراب لتقليل خطر الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

المراجع
الوسوم
الزائدة الدودية"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook