{ ويريكم آياته لعلكم تعقلون }

الكاتب: المدير -
{ ويريكم آياته لعلكم تعقلون }
"? وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ?[1]




ما أكثرَ آياتِ اللهِ المبثوثةِ في الكونِ..

وما أكثرَ أولئك الذين يمرون على آيَاتِ اللهِ، ويرونها ليلَ نهار فِي السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ، ثم يعرضون عنها، كأن لم يروها!..

? وَكَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ ?.[2]

ومَن كان كذلك لا ينتفع بآيات الله الكونية..

ولا تستوقفه تلك الآياتُ: للنظر والتأمل، ثم الاتعاظ والعبرة، ثم الإيمان بالخالق العظيم.

مثل هذا لا عقل له، بل البهائم العجماوات أحسن منه حالًا، وأهدى منه سبيلًا.

? لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالأنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ?.[3]




[1] سُورَةُ الْبَقَرَةِ: الآية/ 73.

[2] سورة يُوسُفَ: الآية/ 105.

[3] سورة الْأَعْرَافِ: الآية/ 179.


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook