7تعرف على كتب تخبرك بتاريخ «تركيا»..

الكاتب: رامي -
7تعرف على كتب تخبرك بتاريخ «تركيا»..
"

7تعرف على كتب تخبرك بتاريخ «تركيا»..

1-العمق الاستراتيجي موقع تركيا و دورها في الساحة الدولية

هذا الكتاب من تأليف رئيس وزراء تركيا السابق «أحمد داوود اوغلو»، حيث صدرت النسخة الأولى منه في عام 2001، قبل تولي «أوغلو» رئاسة الوزراء بأكثر من عشر سنوات. أما الكتاب فيعتبر دراسة هامة لمكانة ووضعية تركيا الحالية على المستوى السياسي، والإقليمي، وكذلك العالمي. حيث تتناول فصول الكتاب تركيا باعتبارها دولة محورية في مركز الإستراتيجيات الدولية والإقليمية.

فيقدم الكتاب قراءة شاملة ودقيقة للعمق التاريخي والجغرافي الذي يرتكز إليه موقع تركيا الدولي وسياستها الخارجية في ثلاثة أقسام رئيسية؛ فيتناول القسم الأول منه الإطار التاريخي، والثقافي للقوة التركية. بينما يستعرض القسم الثاني الواقع الجيو-سياسي لتركيا خلال الحرب الباردة، والتحولات التاريخية لفترة ما بعد الحرب، وتبدل موازين القوى في العالم. وأخيرًا القسم الثالث الذي يتناول فيه الكاتب علاقات تركيا بكل ما يحيط بها من دول العالم.

2- الجمهورية الحائرة

صدر هذا الكتاب عن مركز الدراسات الإستراتيجية والبحوث والتوثيق عام 1998، لمؤلفه «محمد نور الدين». حيث ينقسم الكتاب إلى 4 فصول رئيسية، يبدأهم الكاتب بمقدمته عن كيفية فهم تركيا، التي كانت على موعد مع خيارات موضع تجاذب داخلي وخارجي في مطلع عشرينيات هذا القرن. بينما يبدأ الفصل الأول مستعرضًا التجربة والتحديات بعد 75 عامًا من إعلان الجمهورية التركية، ومعضلة الجيش والسلطة، والأقليات الدينية والعرقية.

ثم يتناول الفصل الثاني موقف الجمهورية التركية من الحظر الثالث للإسلام السياسي. ويستعرض الفصل الثالث الوجه الآخر من الإسلام الاجتماعي، بداية من التعليم الديني في تركيا، و«فتح الله غولن» والطريق الاجتماعي في الإسلام. بينما يتناول الفصل الرابع والأخير، خيارات تركيا والنزاعات في العلاقات الخارجية مع إسرائيل ودولة الأرمن، وكذلك دولة البلقان.

3-تركيا بين تحديات الداخل ورهانات الخارج

تم إصدار هذا الكتاب في عام 2009 لنخبة من الباحثين الأتراك والعرب، تحت إشراف مركز الجزيرة للدراسات، وذلك ضمن سلسلة بدأها المركز لدراسة القوى الصاعدة المؤثرة في النظام العالمي الجديد الذي تلوح ملامحه في الأفق. ذلك لتغطية التطورات، والتغيرات التي طرأت على اقتصاد، وثقافة، وسياسة تركيا منذ تولى حزب العدالة والتنمية الحكم في عام 2002، وكيف أثر ذلك على العوالم المحيطة بالدولة التركية.

فينقسم الكتاب إلى قسمين، يتناول القسم الأول المقومات الجيو-سياسية، والجيو-إستراتيجية للدولة والمجتمع، وكذلك الاقتصاد وعقد التحولات الكبرى في تاريخ الدولة التركية، ثم يستعرض الكتاب الحياة السياسية وقوة الجيش، مرورًا بأزمة الهوية وفقدانها، وكيفية معالجتها. ثم يستمر الكتاب في توصيف حالة الإسلاميين في تركيا من الهامش إلى المركز، لينتهي القسم الأول بدور المؤسسة العلمانية وموقفها من الإسلام.

بينما يبدأ القسم الثاني في العلاقات التركية مع العالم الخارجي، وأسس ومرتكزات السياسة الخارجية، والمصالح الإستراتيجية المتبادلة مع الولايات المتحدة الأمريكية. مرورًا بجدلية الاستيعاب والاستبعاد بين تركيا والاتحاد الأوروبي، لينتهي القسم الثاني من الكتاب باستعراض التعاون بين تركيا والعرب، وشروط التعاون المثمر، وأخيرًا البعد عن حافة الصدام في العلاقة التركية الإيرانية.

"
شارك المقالة:
30 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook